أنشطة المركز

حازم القرطاجني في مركز ابن أبي الربيع السبتي
حازم القرطاجني في مركز ابن أبي الربيع السبتي

  نظم مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات والبحوث اللغوية والأدبية التابع للرابطة المحمدية للعلماء بتطوان, في نطاق نشاطه المنبري الشهري, محاضرة بعنوان "قوانين الشعر عند حازم القرطاجني" ألقاها الدكتور محمد الحافظ الروسي أستاذ البلاغة والنقد بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.

 وفي صلب الموضوع عرض الأستاذ المحاضر لموازنة بين حازم القرطاجني الذي يعتبر من بلاغيي علماء السنة، وبين ميثم البحراني الذي يعد من كبار فقهاء الإمامية. وفي معرض مقارناته بين هذين العالمين المتعاصرين ذكر أن حازما كان يشتغل بالفلسفة والمنطق والحكمة، وأن ميثم البحراني كان يشتغل بالعلوم الفلسفية الحكمية.

وفي سياق حديثه ذكر أن القرطاجني أراد أن يتمم قوانين أرسطو؛ باعتبار تأثره بأرسطو وبالثقافة اليونانية، وهذه القوانين عنده على ضربين؛ قوانين مطلقة عامة وهي علم الشعر المطلق الذي بحث فيه المناطقة، وقوانين خاصة جزئية التي تؤلف علم الشعر بحسب عادة اليونانيين وقد بحث فيها علماء الشعر، وكان حازم قد جمع بينهما بناء على قاعدتين جعلهما أساسا لانسجام نظريته، أولاهما احتياج القوى الجزئية للقوى الكلية، وثانيهما التسليم بتفوق الشعر العربي باعتباره ظاهرة إنسانية وضربا من المحاكاة والتخييل، وأشار إلى أن هذه القوانين الكلية هي التي تصنع قوانين البلاغة وأن ابن سينا وعد بإتمامها ولم يفعل.

ومن جهة أخرى ذكر أن ميثم البحراني كان قد أولع بنهج البلاغة؛ حيث لخص كل ما كتبه ابن سينا عن الخطابة ، والتي درسها البحراني باعتبارها مدخلا ضروريا لفهم كلام الإمام علي بن أبي طالب؛ أما حازم فكان عندما يتحدث عن الخطابة ينظر في مقابلها إلى الشعر، وذلك من خلال كيفية صدور الشعر عن الذات الشاعرة، كيف يظهر الشاعر وكيف يتم نبوغه، ولا يتم ذلك إلا باستخدام ما أسماه بالقوى الحافطة وهي المتمثلة في أمور ثلاثة: قوى ذاكرة وقوى خازنة ثم قوى ناظمة.

وتوجت المحاضرة بنقاش خصب أسهم فيه السادة العلماء والأساتذة والباحثون باستفسارات وملاحظات وإنارات.

وقبل ذلك, كان افتتاح النشاط بآيات من الذكر الحكيم، عقب ذلك كلمة لرئيس مركز ابن أبي الربيع السبتي الدكتور محمد المعلمي، خصصها للحديث عن شخصية المحاضرة العالم الفذ حازم القرطاجني منوها به وبجهوده النيرة في خدمة اللغة والأدب، ثم نبذة عن شخصية المحاضر الدكتور محمد الحافظ الروسي استاذ البلاغة والنقد بجامعة عبد المالك السعدي؛ معرفا به وبنتاجاته العلمية والأدبية في مجال البلاغة والنقد عامة, وكتاباته عن حازم القرطاجني خاصة.

تغطية هاجر الفتوح



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

التسجيل الخاص بمحاضرة الدكتور عبد الواحد الصمدي

التسجيل الخاص بمحاضرة الدكتور عبد الواحد الصمدي

التسجيل الخاص بمحاضرة الدكتور عبد الواحد الصمدي بمركز ابن أبي الربيع السبتي حول موضوع القراءات القرآنية وأثرها في التقعيد لعلوم العربية...

الدكتور عبد الواحد الصمدي يحاضر في مركز ابن أبي الربيع السبتي

الدكتور عبد الواحد الصمدي يحاضر في مركز ابن أبي الربيع السبتي

في إطار سلسلة المحاضرات العلمية التي ينظمها مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية، نظم المركز محاضرة بعنوان: «القراءات القرآنية وأثرها في التقعيد لعلوم العربية» ألقاها فضيلة الدكتور عبد الواحد الصمدي وذلك يوم الخميس 03رمضان1440هـ الموافق لـ   09 ماي 2019م...

مداخلة رئيس مركز ابن أبي الربيع السبتي في ندوة علم التزكية والسلوك

مداخلة رئيس مركز ابن أبي الربيع السبتي في ندوة علم التزكية والسلوك

مداخلة رئيس مركز ابن أبي الربيع السبتي الدكتور محمد الحافظ الروسي في الندوة التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء في موضوع :علم التزكية والسلوك: عطاء ونماء مفاتيح ومسارات.