إبداع شعري

نظم معاني القول بالنظر إلى تعديته بحروف الجر
نظم معاني القول بالنظر إلى تعديته بحروف الجر
يا مَنْ يَرُومُ لِمعاني قَالاَ/// نَظْمًا يُلخص له الأقْوالاَ
إليكَ مَا بِهِ تَقَرُّ الأَعْيُنُ /// كَما تَطِيبُ إِنْ تَلَتْهُ الأَلْسُنُ
أفَدْتُ ذاك من معاجِمِ اللُّغَهْ /// ولم أكُنْ مِنْ دونِها لأَبْلُغَهْ
فيها اجتماعُ هذه المعاني /// كالتَّاجِ والقاموسِ واللِّسَانِ

 

 

 

يا مَنْ يَرُومُ لِمعاني قَالاَ  ///   نَظْمًا يُلخص له الأقْوالاَ

إليكَ مَا بِهِ تَقَرُّ الأَعْيُنُ   ///   كَما تَطِيبُ إِنْ تَلَتْهُ الأَلْسُنُ

أفَدْتُ ذاك من معاجِمِ اللُّغَهْ  ///   ولم أكُنْ مِنْ دونِها لأَبْلُغَهْ

فيها اجتماعُ هذه المعاني  ///   كالتَّاجِ والقاموسِ واللِّسَانِ

ومَا أَنَا إِلاَّ طُوَيْلِبٌ أَتَى   ///   يَنْظِمُ مَا أَلْفَاهُ فيها مُثْبَتَا

(فقالَ عَنْ) تَعْني رَوَى وأَخْبَرَا   ///   عن قائلٍ مَا قَالَهُ أو مَا يَرَى

و (فِي) مَرَدُّها لِلاِجْتِهَادِ   ///   بالرأيِ في العلمِ وَذاكَ بَادِ

و (اللامُ) تَعْنِي مُطْلَقَ الحِوَارِ   ///   لِمَا يَكونُ في الكَلامِ الجاري

أَمَّا (على) فَهْيَ لِلاِفْتِرَاءِ   ///   وأنتَ عنه -قَدْ عَلِمْتَ- نَاءِ

و)الباءُ( منها مَا رَوَيْتُ نَصَّهُ   ///   أحَبَّهُ لِنَفْسِهِ واخْتَصَّهُ

والأَخْذُ والحُكْمُ كَذاك الغَلَبَهْ   ///   والمُلْكُ والقَتْلُ بها مُجْتَلَبَهْ

وجملةُ القولِ فإن الفعلَ قَدْ   ///   يُعْطَى مَعانِيَ الذي فيه وَرَدْ

فَأَيُّمَا جَارِحَةٍ بِالبَاءِ   ///   فَانْوِ مُؤَدَّاهَا بِلا عَنَاءِ

وبَعْضُهُمْ أَجْرَاهُ مُجْرَى الظَّنِّ   ///   على خِلافِ أَهْلِ هذا الفَنِّ

وهم بَنُو سُلَيْمٍ الذِينَ فِي   ///   طَيِّ (اللِّسَانِ) عنهمُ مَا قد يَفِي

فنَصَبُوا بذاك مَفْعولَيْنِ   ///   نَحْوُ: تَقُولُ ذَيْنِ مَنْصُوبَيْنِ

وفَتَحُوا بِفعلهِ هَمْزَةَ (أَنْ)   ///   فَإِنْ سَمِعْتَهُ فَلا تُخَطِّئَنْ

وقِيلَ: إنَّ ذاكَ لا يُرَامُ   ///   إلا إذا سَبَقَهُ اسْتِفْهَامُ

وكان فِعْلُهُ مِنَ المُضارِعِ   ///   مِنْ غَيْرِ فَصْلٍ بَيْنَ ذَيْنِ مَانِعِ

وَأَنْ يكونَ الفِعْلُ للمُخَاطَبِ   ///   فَقُلْ به إِذْ ذاك غَيْرَ هَائِبِ

والحمدُ لله وصلَّى اللهُ   ///   على نَبِيِّهِ الذي اصْطَفاهُ

أرجوهُ أن أكونَ قد وُفِّقْتُ   ///   فيما له بالنَّظْمِ قَدْ عَرَضْتُ



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تخميس لقصيدة البردة

تخميس لقصيدة البردة
يا أيها الراكب المشتاق لا تنم
هذي الديار بدت للعين كالحلم
يقول من عاين الأحوال من أمم

يا أيها الراكب المشتاق لا تنم

هذي الديار بدت للعين كالحلم

يقول من عاين الأحوال من أمم

الوَتـَـــــرُ العَـنِـــــيــدُ

الوَتـَـــــرُ العَـنِـــــيــدُ

أَعُودُ أَبا الـبَـــراءِ وَلاَ أَعودُ == فَإِنَّ الشِّعْرَ دَيـْدَنُهُ الصُّـدُودُ

أُشـِيرُإِلَى القَوَافِي مِنْ بَعِيدٍ==فَتَهْزِمنِي،وَيقْهَرُني الْبَعِيدُ

وَأُوقدُ أَلفَ نــــارٍ عَلَّ يَوْماً == يشِبُّ لعُودِها أَرْجٌ جدِيـــدُ

أَعُـــــــــــــــــودُ أَبـَـــــــا الـبَـــــــراءِ وَلاَ أَعـُـــــــــــــــــودُ                    فَـــــإِنَّ الــشِّـــــــعْــــــــرَ دَيـْـــــــدَنُــــــــهُ الــصُّـــــــــــــــدُودُ
أُشـِــيـــــرُ إِلَـــــــــــــى القَــوَافِــــي مِـــــنْ بَـــعِـــيـــــدٍ                     فَــتَــهْــزِمـُـــنِــــــي، وَيــــَـــقْــهَـــــرُنــِـــــــي الْــــبَــــــعِــــيـــــدُ
وَأُوقــِــــــــدُ أَلــْـــــفَ نـَـــــــارٍ عَـــــــلَّ يَــــــوْمـــــــاً                        يــَــــــشِــــــبُّ لـِـــــعُـــــــــودِهــَــــــــــا أَرْجٌ جــَــــدِيــــــــــ

شكر واعتذار

شكر واعتذار

استدعاني أخي الكريم فضيلة الدكتور محمد رستم للمشاركة في ندوة دولية تنظمها كلية بني ملال، فوعدته أن أشارك بموضوع ذكرته له، ثم تعذر علي الوفاء بالوعد فبعثت له معتذرا أقول...