إبداع شعري

نظم معاني القول بالنظر إلى تعديته بحروف الجر
نظم معاني القول بالنظر إلى تعديته بحروف الجر
يا مَنْ يَرُومُ لِمعاني قَالاَ/// نَظْمًا يُلخص له الأقْوالاَ
إليكَ مَا بِهِ تَقَرُّ الأَعْيُنُ /// كَما تَطِيبُ إِنْ تَلَتْهُ الأَلْسُنُ
أفَدْتُ ذاك من معاجِمِ اللُّغَهْ /// ولم أكُنْ مِنْ دونِها لأَبْلُغَهْ
فيها اجتماعُ هذه المعاني /// كالتَّاجِ والقاموسِ واللِّسَانِ

 

 

 

يا مَنْ يَرُومُ لِمعاني قَالاَ  ///   نَظْمًا يُلخص له الأقْوالاَ

إليكَ مَا بِهِ تَقَرُّ الأَعْيُنُ   ///   كَما تَطِيبُ إِنْ تَلَتْهُ الأَلْسُنُ

أفَدْتُ ذاك من معاجِمِ اللُّغَهْ  ///   ولم أكُنْ مِنْ دونِها لأَبْلُغَهْ

فيها اجتماعُ هذه المعاني  ///   كالتَّاجِ والقاموسِ واللِّسَانِ

ومَا أَنَا إِلاَّ طُوَيْلِبٌ أَتَى   ///   يَنْظِمُ مَا أَلْفَاهُ فيها مُثْبَتَا

(فقالَ عَنْ) تَعْني رَوَى وأَخْبَرَا   ///   عن قائلٍ مَا قَالَهُ أو مَا يَرَى

و (فِي) مَرَدُّها لِلاِجْتِهَادِ   ///   بالرأيِ في العلمِ وَذاكَ بَادِ

و (اللامُ) تَعْنِي مُطْلَقَ الحِوَارِ   ///   لِمَا يَكونُ في الكَلامِ الجاري

أَمَّا (على) فَهْيَ لِلاِفْتِرَاءِ   ///   وأنتَ عنه -قَدْ عَلِمْتَ- نَاءِ

و)الباءُ( منها مَا رَوَيْتُ نَصَّهُ   ///   أحَبَّهُ لِنَفْسِهِ واخْتَصَّهُ

والأَخْذُ والحُكْمُ كَذاك الغَلَبَهْ   ///   والمُلْكُ والقَتْلُ بها مُجْتَلَبَهْ

وجملةُ القولِ فإن الفعلَ قَدْ   ///   يُعْطَى مَعانِيَ الذي فيه وَرَدْ

فَأَيُّمَا جَارِحَةٍ بِالبَاءِ   ///   فَانْوِ مُؤَدَّاهَا بِلا عَنَاءِ

وبَعْضُهُمْ أَجْرَاهُ مُجْرَى الظَّنِّ   ///   على خِلافِ أَهْلِ هذا الفَنِّ

وهم بَنُو سُلَيْمٍ الذِينَ فِي   ///   طَيِّ (اللِّسَانِ) عنهمُ مَا قد يَفِي

فنَصَبُوا بذاك مَفْعولَيْنِ   ///   نَحْوُ: تَقُولُ ذَيْنِ مَنْصُوبَيْنِ

وفَتَحُوا بِفعلهِ هَمْزَةَ (أَنْ)   ///   فَإِنْ سَمِعْتَهُ فَلا تُخَطِّئَنْ

وقِيلَ: إنَّ ذاكَ لا يُرَامُ   ///   إلا إذا سَبَقَهُ اسْتِفْهَامُ

وكان فِعْلُهُ مِنَ المُضارِعِ   ///   مِنْ غَيْرِ فَصْلٍ بَيْنَ ذَيْنِ مَانِعِ

وَأَنْ يكونَ الفِعْلُ للمُخَاطَبِ   ///   فَقُلْ به إِذْ ذاك غَيْرَ هَائِبِ

والحمدُ لله وصلَّى اللهُ   ///   على نَبِيِّهِ الذي اصْطَفاهُ

أرجوهُ أن أكونَ قد وُفِّقْتُ   ///   فيما له بالنَّظْمِ قَدْ عَرَضْتُ



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

قصيدة معلقة على كعبة الإنسانية للشاعر محمد الأمين جوب

قصيدة معلقة على كعبة الإنسانية للشاعر محمد الأمين جوب
مِمَّا شَعرْتُ بِأَنِّي أَسْكُبُ الألِفَا =كَأَنَّني رَافِدِيٌّ يَحْرُسُ النَّجَفَا
مِمَّا شَعَرْتُ بِأَنِّي وَاقِفٌ وَيَدِي=عَلَى المَعَالِي وَصَمْتِي يَمْلَأُ الصُّحُفَا
كأَنَّنِي من بِلاَدِ الشَّامِ  يا رِئَتي=لاَ دِجْلَةٌ لاَ فُرَاتٌ تُشْعِلُ الشَّغَفَا
كَأَنَّنِي من فِلَسْطِينِ الأَبِيَّةِ مُذْ=وَقَفْتُ فِي سُلَّمِ الأَوْتَارِ مُنعَزِفَا

مِمَّا شَعرْتُ بِأَنِّي أَسْكُبُ الألِفَا//كَأَنَّني رَافِدِيٌّ يَحْرُسُ النَّجَفَا

مِمَّا شَعَرْتُ بِأَنِّي وَاقِفٌ وَيَدِي//عَلَى المَعَالِي وَصَمْتِي يَمْلَأُ الصُّحُفَا

كأَنَّنِي من بِلاَدِ الشَّامِ  يا رِئَتي//لاَ دِجْلَةٌ لاَ فُرَاتٌ تُشْعِلُ الشَّغَفَا

قصيدة صح الهوى منك...

قصيدة صح الهوى منك...
صَـحَّ الـهَـوَى مِنْكَ؛ لَمْ تَـسْـلَـمْ مِنَ العِلَلِ  ///  فَـافْـدِ الأَحِـبَّـةَ وَادْحَـضْ حُـجَّـةَ الـعَـذَلِ
وَاكْتُبْ لِشَمْسِ الضُّحَى إِنْ شِمْتَ غُرَّتَهَا  ///  مَـا بِـتَّ تَـكْـتُــمُ مِـنَ شِـعْــرٍ وَمِــنْ غَـزَلِ
وَاخْلَعْ بِـحَـضْـرَتِـهَـا نَـعْـلَـيْـكَ مُـحْـتَـذِيًـا  ///  رَسْـمَ الـمَـحَــجَّـةِ بِــالأَنْــوَارِ وَالــشُّــعَــلِصَـحَّ الـهَـوَى مِنْكَ؛ لَمْ تَـسْـلَـمْ مِنَ العِلَلِ  ///  فَـافْـدِ الأَحِـبَّـةَ وَادْحَـضْ حُـجَّـةَ الـعَـذَلِ
وَاكْتُبْ لِشَمْسِ الضُّحَى إِنْ شِمْتَ غُرَّتَهَا  ///  مَـا بِـتَّ تَـكْـتُــمُ مِـنَ شِـعْــرٍ وَمِــنْ غَـزَلِ
وَاخْلَعْ بِـحَـضْـرَتِـهَـا نَـعْـلَـيْـكَ مُـحْـتَـذِيًـا  ///  رَسْـمَ الـمَـحَــجَّـةِ بِــالأَنْــوَارِ وَالــشُّــعَــلِصَـحَّ الـهَـوَى مِنْكَ؛ لَمْ تَـسْـلَـمْ مِنَ العِلَلِ  ///  فَـافْـدِ الأَحِـبَّـةَ وَادْحَـضْ حُـجَّـةَ الـعَـذَلِ
وَاكْتُبْ لِشَمْسِ الضُّحَى إِنْ شِمْتَ غُرَّتَهَا  ///  مَـا بِـتَّ تَـكْـتُــمُ مِـنَ شِـعْــرٍ وَمِــنْ غَـزَلِ
وَاخْلَعْ بِـحَـضْـرَتِـهَـا نَـعْـلَـيْـكَ مُـحْـتَـذِيًـا  ///  رَسْـمَ الـمَـحَــجَّـةِ بِــالأَنْــوَارِ وَالــشُّــعَــلِصَـحَّ الـهَـوَى مِنْكَ؛ لَمْ تَـسْـلَـمْ مِنَ العِلَلِ  ///  فَـافْـدِ الأَحِـبَّـةَ وَادْحَـضْ حُـجَّـةَ الـعَـذَلِ
وَاكْتُبْ لِشَمْسِ الضُّحَى إِنْ شِمْتَ غُرَّتَهَا  ///  مَـا بِـتَّ تَـكْـتُــمُ مِـنَ شِـعْــرٍ وَمِــنْ غَـزَلِ
وَاخْلَعْ بِـحَـضْـرَتِـهَـا نَـعْـلَـيْـكَ مُـحْـتَـذِيًـا  ///  رَسْـمَ الـمَـحَــجَّـةِ بِــالأَنْــوَارِ وَالــشُّــعَــلِ
صَحَّ الـهَـوَى مِنْكَ؛ لَمْ تَـسْـلَـمْ مِنَ العِلَلِ  ///  فَـافْـدِ الأَحِـبَّـةَ وَادْحَـضْ حُـجَّـةَ الـعَـذَلِ

وَاكْتُبْ لِشَمْسِ الضُّحَى إِنْ شِمْتَ غُرَّتَهَا  ///  مَـا بِـتَّ تَـكْـتُــمُ مِـنَ شِـعْــرٍ وَمِــنْ غَـزَلِ

...وَاخْلَعْ بِـحَـضْـرَتِـهَـا نَـعْـلَـيْـكَ مُـحْـتَـذِيًـا  ///  رَسْـمَ الـمَـحَــجَّـةِ بِــالأَنْــوَارِ وَالــشُّــعَــلِ

تخميس لقصيدة البردة

تخميس لقصيدة البردة
يا أيها الراكب المشتاق لا تنم
هذي الديار بدت للعين كالحلم
يقول من عاين الأحوال من أمم

يا أيها الراكب المشتاق لا تنم

هذي الديار بدت للعين كالحلم

يقول من عاين الأحوال من أمم