في اللغة

مجالس النحو «11»
مجالس النحو «11»
انعقد يوم الخميس 28 رجب الموافق ل 4 أبريل 2019م، بمركز ابن أبي الربيع السبتي المجلس الحادي عشر من مجالس النحو، وقد ألقى هذا المجلس الأستاذ أبو مدين شعيب تياو، وتناول فيه الحديث عن نيابة الياء عن الكسرة من خلال أبيات الشيخ الناظم –رحمه الله تعالى – وهي قوله:
وَالْيَاءُ لِلْخَفْضِ عَلَامَةٌ سَمَا*** (جِيمَ) مَوَاضِعَ فَقَطْ فَلْتَعْلَمَا
فِي (الهَا) وَفِي تَثْنِيَةِ الْأَسْمَاءِ*** جَمْعِ الْمُذَكَّرِ بِلَا امْتِرَاءِ
نَحْوُ رَضِيتُ عَنْ أَبِيكَ وَأَخِيكْ*** حَمِيكَِ ذِي الْخَيْرِ فَقَبِّلْ ذَا بِفِيكْ
وَفُزْتُ فِي الدَّارَيْنِ بِالْآلَاءِ*** إِذْ كُنْتُ بِالْهَادِينَ ذَا اقْتِدَاءِ

 

انعقد يوم الخميس 28 رجب الموافق ل 4 أبريل 2019م، بمركز ابن أبي الربيع السبتي المجلس الحادي عشر من مجالس النحو، وقد ألقى هذا المجلس الأستاذ أبو مدين شعيب تياو، وتناول فيه الحديث عن نيابة الياء عن الكسرة من خلال أبيات الشيخ الناظم –رحمه الله تعالى – وهي قوله:

وَالْيَاءُ لِلْخَفْضِ عَلَامَةٌ سَمَا*** (جِيمَ) مَوَاضِعَ فَقَطْ فَلْتَعْلَمَا

فِي (الهَا) وَفِي تَثْنِيَةِ الْأَسْمَاءِ*** جَمْعِ الْمُذَكَّرِ بِلَا امْتِرَاءِ

نَحْوُ رَضِيتُ عَنْ أَبِيكَ وَأَخِيكْ*** حَمِيكَِ ذِي الْخَيْرِ فَقَبِّلْ ذَا بِفِيكْ

وَفُزْتُ فِي الدَّارَيْنِ بِالْآلَاءِ*** إِذْ كُنْتُ بِالْهَادِينَ ذَا اقْتِدَاءِ

ومن خلال شرحه لهذه الأبيات ذكر أن الياء تكون علامة للخفض في ثلاثة مواضع؛ الأول منها الأسماء الخمسة وذلك كقوله تعالى (ارْجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ) وقد مثل له الناظم بقوله «رَضِيتُ عَنْ أَبِيكَ وَأَخِيكْ حَمِيكَِ ذِي الْخَيْرِ فَقَبِّلْ ذَا بِفِيكْ» وذكر الأستاذُ أبو مدين شعيب أن كل اسم من هذه الأسماء مجرور وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه من الأسماء الخمسة. وفي هذا السياق أشار إلى اللغات الثلاث في إعراب الأسماء الخمسة. وكذلك شروط إعراب الأسماء الخمسة بالنيابة وهي أن تكون مضافة إلى غير ياء المتكلم، مكبرة، وكذلك أن تكون مفردة ونبه إلى أن هناك من يضيف إلى هذه الشروط شرطا آخر وهو أن تكون غير منسوبة.

أما الموضع الثاني فهو المثنى ومثل له بقوله تعالى (حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ) وكقول الناظم «وَفُزْتُ فِي الدَّارَيْنِ بِالْآلَاءِ» فالدارين في مثال الناظم مجرور وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه مثنى.

والموضع الثالث من هذه المواضع هو جمع المذكر السالم، ومثل له الشارح بقوله تعالى (وَاللهُ مَعَ الصَّابِرِين)، أما الناظم –رحمه الله تعالى- فمثل لهذا الموضع بقوله «إِذْ كُنْتُ بِالْهَادِينَ ذَا اقْتِدَاءِ» فالهادين اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم.

وقد جمع الأستاذُ أبو مدين شعيب هذه المواضع الثلاثة في قوله «مَرَرْتُ بِأَخِيكَ وَالرَّجُلَيْنِ وَالْمُحَمَّدِينَ» ف «مررت» فعل وفاعل، و«بأخيك» الباء حرف جر وأخيك اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف والكاف مضاف إليه، و«الواو» حرف عطف، و«الرجلين» اسم معطوف مجرور وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه مثنى، و«الواو» حرف عطف، و«المحمدين» اسم معطوف مجرور وعلامة جره الياء النائبة عن الكسرة لأنه جمع مذكر سالم.

وسوف يتناول في المجلس القادم إن شاء الله تعالى الحديث عن نيابة الفتحة عن الكسرة.

كتبته فرح الشويخ.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الانفصالُ اللغويّ والصَّفاءُ الصَّوتي

الانفصالُ اللغويّ والصَّفاءُ الصَّوتي

اَلانفصالُ اللغويّ والصَّفاءُ الصَّوتي للكلام المَنطوق في حُكم النّادِر، غالباً ما تجدُ نفسَكَ مشدوداً إلى مَن يُخاطبُك أويُحاضرُ وهو يُخرج الأصوات من مخارجها، ويُحسن انتقاءَ الكلمات المعجمية، ويُطبِّقُ المَقالَ على مُقتَضى المَقام...

مجالس الألفية 18

مجالس الألفية 18

استؤنف يوم الأربعاء 06 رجب 1440هـ، الموافق لـ 13مارس 2019 م، المجلس الثامن عشر من مجالس الألفية، التي يشرف عليها فضيلة الدكتور عبدالرحمن بودرع بمقر مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية لفائدة باحثي المركز...

مجالس الألفية 17

مجالس الألفية 17

استؤنف يوم الأربعاء 13 جمادى الآخرة 1440هـ، الموافق لـ 20 فبراير 2019 م، المجلس السابع عشر من مجالس الألفية، التي يعقدها فضيلة الدكتور عبد الرحمن بودرع بمقر مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية لفائدة باحثي المركز...